شبكة مجالس قبائل سيبان
مجالس قبائل سيبان ترحب بك عزيزي الزائر
تسجيلك شرف لنا


موقع لكل من هو ينتمي لقبيلة سيبان الحضرمية
 
الرئيسيةمجالس قبائل سيببحـثالتسجيلدخول
الرجاء من الاخوة الاعضاء الدخول علي منتدي اعلام واعلان للاهمية القصوي وناسف علي ازعاجكم

شاطر | 
 

 الشخصية القويه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناقدسيبان

avatar

عدد المساهمات : 192
تاريخ التسجيل : 20/03/2010
الموقع : السعوديه الرياض

مُساهمةموضوع: الشخصية القويه   الثلاثاء أبريل 20, 2010 1:04 am

الشخصية القوية



مفهوم الشخصية القوية

كل منا يحب أن يقال عنه إن شخصيته قوية ..ولكن ما هو المعنى الحقيقي لقوة الشخصية؟



البعض يعتبر قوة الشخصية بأنها القدرة على السيطرة على الآخرين .. فهل المدرس الذي يرتعد منه الطلبة ويضبط الفصل قوي الشخصية ؟

وهل كل من يفرض رأيه على الآخرين يعتبر قوي الشخصية ؟

الشخصية المسيطرة التي لا يرفض لها طلب لا تعتبر شخصية قوية ، فقد تكون السيطرة بالتخويف والإرهاب .. فالمدرس مثلا قد يضبط الفصل لأنه يهدد الطلبة ويضربهم وقد تجد نفس هذا المدرس يقف خائفا مرتعدا أمام المدير أو الوزير لذلك لا يمكن اعتباره قوي الشخصية.



البعض الآخر يعتبر صاحب الشخصية القوية بأنه ذلك الذي يستطيع كسب المال أكثر من غيره ويصل بذلك إلى مكانة اجتماعية متميزة



هذا التعريف يتهم الشرفاء بأنهم ضعاف الشخصية لذلك لا يمكن القبول به.



والبعض يعتبر الشخصية القوية بأنها الشخصية التي تستطيع ان تتصرف بنجاح في المواقف المختلفة.



والواقع ان التصرف الناجح قد يكون غير أخلاقي في بعض الأحيان فقد ينجح التاجر مثلا في تجارته نجاحا كبيرا بسبب اعتماده على الغش والكذب كوسيلة لتصريف تجارته ويصبح هذا التعريف غير مقبول ..



فما هو إذن التعريف الصحيح؟

الشخصية القوية .. هي الشخصية التي تستمر في النمو والتطور
فصاحب العقلية المتحجرة .. ضعيف الشخصية

ومن لا يستفيد من وقته وصحته وإمكانياته .. ضعيف الشخصية

ومن لا يعدل من سلوكه ويقلع عن أخطائه .. يكون أيضا ضعيف الشخصية



قوة الشخصية تعني أيضا .. القدرة على الاختيار السليم .. والتمييز بين الخير والشر والصواب والخطأ .. وإدراك الواقع الحاضر .. وتوقع المستقبل .. فالنمو والتطوير شرطان أساسيان لكي تكون شخصيتك قوية ومثمرة في نفس الوقت.



سمات الشخصية القوية
الشخصية المتكاملة هي الشخصية السوية الموحدة المتزنة ، تتضمن تكامل الشخصية تفاعل سماتها بعضها مع بعض وتآزر بعضها مع بعض ، بحيث إن التغير في سمة من سماتها تنعكس على الشخصية بأكملها فيؤدي إلى تغييرها والتكامل يختلف عن مجرد التآزر .



شروط تكامل الشخصية :
أ. ائتلاف سماتها بعضها مع بعض .
ب. خلوها من الصراعات النفسية الشعورية واللاشعورية .
ج. تناسق الدوافع المختلفة وتنظيمها على نحو يجنبها التصارع والتعارض .
تحقيق هذه الشروط يقتضي وجود وراثة غير مثقلة بالمشكلات ، وتربية رشيدة في مرحلة الطفولة المبكرة ، وإرشادا دقيقا في مرحلة المراهقة ، ومثل الشخصية المتكاملة كمثل أسرة يتعاون أفرادها بعضهم مع بعض يحكمهم غرض واحد يوجه نشاطهم ويؤلف بين قلوبهم ، ومثل الشخصية المفككة كمثل فريق من لاعبي كرة القدم قام بينهم شجار فشغلهم عن الغرض الذي يلعبون من أجله فكانت العاقبة هي الفشل ، تكامل الشخصية ليس بالأمر السهل ، فهو كالصحة الجسمية التامة ، أمر لا وجود له .



من علامات تكامل الشخصية :
1- انسجام الشخص مع غيره من الناس ، والمقدرة على عقد الصلات الاجتماعية بشكل مرض دون أي شعور بالاضطهاد أو شكوى من الآخرين ، ودون أن يزعجه النقد الموجه له منهم .
2- وحدة السلوك وثباته واستمراره .
3- القدرة على إحداث إصلاحات في البيئة المحيطة .
4- الاستقرار في حياته الأسرية ، وشعوره بالسعادة و الطمأنينة .


غير متكامل الشخصية هو :
1- غير ثابت في عمله ومعاملاته ، متقلب المزاج .
2- سيء التوافق مع نفسه ومع الناس ، لا يستطيع التوفيق بين الماضي والحاضر والمستقبل .
3- الانتقال السريع بين هذيان العظمة والشعور بالامتهان .



ما الذي يفقد الإنسان ثقته بنفسه؟
الطفولة البائسة
إذا نشأ الإنسان خائفاً في طفولته يظل كذلك طوال حياته ما لم يحاول أن يكسر حاجز الخوف، والخوف ينشأ من المعاملة المتسلطة للآباء وعدم احترامهم لطفولته

الشعور بالنقص
إنه الإحساس الداخلي الذي يملك الإنسان ويشعره بالقصور والنقص إزاء الآخرين فيفقد ثقته بنفسه تماماً

التركيز على الآخرين
مشكله كبيره انه يربط الإنسان حياته بالآخرين.. فهو بذلك يتخلى عن الاستقلالية.. والتخلي عن الاستقلالية يعني فقدان الثقة بالنفس

المكاسب الوهمية
في كثير من الأحيان قد يشعر الإنسان بأنه يحقق الكثير من المكاسب نتيجة عدم ثقته بنفسه فعدم الثقة بالنفس تعني السكون والانزواء وعدم المبادرة وتجنب انتقاد الآخرين والفشل..وهنا تجد حجتك

الإغراق في المثالية
أحياناً يتطلع الفرد إلى تأدية المهام المطلوبة منه على أكمل وجه وبأعلى درجة من المثالية وعندما يفشل في تحقيق هذا المستوى من المثالية يصاب بالإحباط وفي النهاية فقدان الثقة بالنفس

الصورة الذهنية
عندما يعتقد الإنسان انه لا يستطيع أن يقدم..وعندما يعتقد انه لا يستطيع أن يحقق النجاح الذي حققه الآخرون.. سوف يصبح كذلك بالفعل. لقد اصدر حكماً على نفسه بالفشل ومن ثم سيحصد الفشل

التفسيرات الخاطئة
هذا الخطأ يرتكبه معظمنا وذلك عندما نصف الشخص فاقد الثقة بنفسه بأنه مؤدب.. شديد الخجل .. عاطفي.. مسالم.. وفي المقابل قد نصف الشخص الواثق بنفسه بأنه مغرور أو أناني أو غير مؤدب أو إنه لا يحترم الآخرين

العصفور الذي يحلق على الأرض
عندما يفقد الإنسان ثقته بنفسه يفقد معها كل فرصة في التطور والتقدم للإمام.. يصبح مثل العصفور الذي لا يعرف كيف يطير.. مع أن له جناحين قويين وجميلين.. ولكنه ولأنه لم يحاول ويجرب ولم يتعلم خوفاً من السقوط سيظل محروماً من متعة التحليق والطيران.. بل سيصبح هدفاً سهل المنال وصيداً ثميناً لمن يبحث عن عصفور جميل يحلق على الأرض..



أي القلوب قلبك ...
* قلب طيب : يمسح خطايا الآخرين بكل سهولة ويرى بأن الدنيا أكبر من كلمة سيئة وقعت وقت جدال .. أو تناهت إلى مسامعه بعد محاورة أو مجالسة مع بعض الأشخاص .. ويحاول قدر استطاع تهترك بسمة نقية على وجهه حتى لا تلمح بقية العيون، كمية الطعنات التي تلقاها بسبب كرم أخلاقه وشر الآخرين .

* قلب محترق : ملتاع على طول البعد عن الوطن والأحباب لا يكاد يبني في نفسه أدوارا جديدة من
الحياة حتى تتكسر مجاديفه بفعل قسوة الواقع وتلاطم الذكريات .. فيبقى في مكانه .. ذو أحلام
مستقبلية كثيرة . ولكن ذو لذة ماضية وشوق قديم أكثر .

* قلب محب : يملك في قاموسه أبجدية خاصة عجزت عن كتابتها كل الأقلام .. وحارت في معانيها كل الأنفس والأذهان .. به من المشاعر ما يكفي لإحياء كل النفوس الجامدة .. وما يغرق كل المدن الميتة وله من المعجبين ما لا يعد ولا يحصى لأنه يمدهم بكل إيثار بعضا مما عنده .. ويعطيهم جزءا مما احتواه .

* قلب مؤمن : قانع بقضاء الله وقدره .. صابر على البلاء ، حامد وشاكر للنعم الكثيرة التي منحها الله له .. صامد فيوجه التحديات التي يجد نفسه فيها .. ومحاولا بكل ما يستطيع غرس بذرة الخير في طريقه .. والمحافظة على نفسه وجوارحه .

* قلب مسافر : لا يقبع في مكان واحد .. وليس له انتماء لأي شيء .. فكل ما يراه يكون تحصيل حاصل ومتعة للعين فقط .. ولا تربطه بالواقع أية صلات أو روابط .. لذلك يشعر بالغربة كلما حاول الارتماء في حضن الطبيعة .. أو كلما حاول ذرف الدموع على بعض ما يصيبه .. لأنه ببساطة لا يملك من يقف إلى جانبه ويواسيه على ما هو فيه .

* قلب جارح : يلقي من الكلمات ما يخدش كل ما هو جميل وله من التصرفات ما يؤلم كل من به محيط ولا يشعر باللذة إلا بعد أن يمارس سلطته العليا دون الانتباه إلى أن ما يفعله يجعل أحبابه حطاما لا يقدرون على التفاعل أو حتى الابتسام..

* قلب مظلوم : عانى من تقاليد المجتمع ونظراته المجحفة ما جعله فأرا يخاف من مواجهة الخيال .. لديه طاقة كبيرة وأحلام كثيرة كانت من الممكن أن تحدث تغييرا في معالم طريقة .. ولكنها وللأسف ظلت محبوسة بين مطرقة الخجل وسندان الأهل .

* قلب ميت : لا يشعر بأي شيء .. ولا يكترث لأي أمر فكل ما يراه سواد في سواد .. وكل ما يحلم به أن يأكل وينام .. دون الولوج في بقية الأحداث اليومية الجميلة التي تشغل بال الناس .. واليكي من هذا كله انه يحاول بسط نفوذه على كل الأنام .. ويمشي ** لتحقيق ذلك ** بأقدام حديدية على الورود الحمراء دون إبداء الندم .. أو حتى محاولة الالتفات لتقديم الاعتذار.

* قلب أحمق : لا يعي ما يدور حوله .. ولا يعترف بأخطائه .. فكل همه الاستمتاع بما يدور في محي .. وأخذ كلما يستطيعه حتى ولو كان ذلك بوسائل غبية تحطم أنقى الأنفس .. وتقتل أعظم الأشخاص.

* قلب محترق : ملتاع على طول البعد عن الوطن والأحباب لا يكاد يبني في نفسه أدوارا جديدة من الحياة حتى تتكسر مجاديفه بفعل قسوة الواقع وتلاطم الذكريات ..فيبقى في مكانه ..ذو أحلام مستقبلية كثيرة . ولكن ذو لذة ماضية وشوق قديم أكثر…

* قلب محب : يملك في قاموسه أبجدية خاصة عجزت عن كتابتها كل الأقلام .. وحارت في معانيها كل الأنفس والأذهان .. به من المشاعر ما يكفي لإحياء كل النفوس الجامدة .. وما يغرق كل المدن الميتة وله من المعجبين ما لا يعد ولا يحصى لأنه يمدهم بكل إيثار بعضا مما عنده .. ويعطيهم جزءا مما احتواه.

* قلب مؤمن : قانع بقضاء الله وقدره .. صابر على البلاء، حامد وشاكر للنعم الكثيرة التي منحها الله له صامد فيوجه التحديات التي يجد نفسه فيها .. ومحاولا بكل ما يستطيع غرس بذرة الخير في طريقه والمحافظة على نفسه وجوارحه .



صفات للشخصية القوية
إن شخصيتك تحقق لك الكثير فالجاذبية والدينامكية بوسعهما أن يجعلا الآخرين يحبونك، فالناس لا تحب المترددين والفاشلين، ولكن ينجذبون نحو الذين يعرفون عنهم ماذا يريدون ويتوقعون الفوز ويمكنك مبدئيا أن تجعل شخصيتك جذابة عن طريق الأتي:

المصافحة:
صافح الأخريين بثبات وحزم غير مبالغ فيه وابتعد عن المصافحة بأيدٍ رخوة فهي سمة من سمات غير الواثقين وكذلك ابتعد عن المصافحة بأيد قوية جدا فقد تشعر الآخرين بأنك إما أن تكون شخصا ً متغطرساً متسلطاً أو انك تخدعهم بقوة شخصيتك وتنقصك الثقة.

الثقة:
اجعل نبرة صوتك تعبر عن الثقة حتى يصل إلى الناس قبل أفكارك فنبرة صوتك لها اثر كبير على مشاعر الآخرين وعليه يحدد من يسمعك هل أنت تتحدث بصوت ينم عن الشجاعة أو اليأس والشجن ولابد أن يكون كلامك واضحا بعيدا عن التردد

كن ذا لباقة:
فإذا أردت حب الناس كن شغوفا بهم ولا تجعل لسانك يخونك قط فان القدرة على الكلام مع اللباقة تزيد من قوة تأثيرك على الناس

التحلي بالصبر:
اصبر على الآراء والأفكار التي تراها في قرارة نفسك غير متفقة معك فان من أسرار الشخصية الجذابة الإصغاء الواعي المشوب بالتقدير والعطف على آراء الآخرين حاول أن تحاور وتناقش بعقلانية وهدوء عندما يخالف رأيك احد ولكن احترم رأيه ولا تحاول قدر الإمكان أن تجرح شعوره

كن مرحا متفائلا:
أكثر الناس يحب المرح المنضبط والتفاؤل المشرق خاصة وقت الأزمات حيث أن الآخرين يشعرون بأنك الشخص المناسب وقت الشدائد فيعمدون إليك لتصبرهم وتوجههم

اهتم بمظهرك:
المظهر اللائق يكسبك احترام النفس واحترام الآخرين لك ويجعلك تشعر بالثقة والاطمئنان فالشخص الذي تشيع الفوضى في هندامه يشعر الآخرين بان الفوضى تشيع في تفكيره




15 خطوة لبناء الشخصية القوية
1- أن تستعين بالله في كل أمورك ..


2- أن تعيش لهدف سام تسعى لتحقيقه ..


3- أن تتحلى بالصبر في كل ما يواجهك في الحياة ..


4- أن تعيش متفائلاً دائماً وأن تفكر بإيجابية



5- أن تجعل لنفسك مثلاً أعلى وقدوة ..
- وجه نظرك دائماً للأعلى ..
- تذكر أن المرء يحشر مع من أحب ..
- اعمل أكثر مما تقول .. تكن قدوة للآخرين ..
- اعلم أن الأزمة التي تعيشها أمتنا اليوم هي أزمة قدوات ..


6- أن تمتلك روح المبادرة الذاتية ..


7- أن تحقق الاستقلالية في حياتك ..


8- أن تحقق الاستقرار النفسي والاتزان الانفعالي ..


9- أن تحرص على استغلال وقتك ..


10- أن تعيش للآخرين وليس لنفسك فقط ..


11- أن تتسلح بالعلم والمعرفة ..


12- أن تقيم لمن حولك وزن وقيمة ..
- حسن الظن – التواضع – مشاركتهم أفراحهم وأحزانهم



13- أن تكون لديك المهارة لمواجهة الفشل والضغوط ..
- تهيأ لأي موقف – حول الضغوط لبرنامج عمل – لا تنسحب من المواقف الجديدة لأن فيها تجربة وفائدة


14- أن تتوفر لديك الصحة العامة .. ( العقل السليم في الجسم السليم )


15- ألا تصاحب إلا الرواحل ..





منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشخصية القويه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مجالس قبائل سيبان :: مجلس المرأه العام-
انتقل الى: